رئيس مؤسسة بيت الخبرة يحذر من انتشار سريع لكورونا في العراق ويطالب بالاستفادة من تجارب الدول التي حجمت انتشار المرض (فيديو)

حذر رئيس مؤسسة بيت الخبرة الدكتور أحمد رشدي الدركزلي من خطورة انتشار وباء كورونا بوتيرة متسارعة في العراق، مع وجود تقارير تتحدث عن أن نصف سكان العالم تقريبا مرشحون للإصابة بالمرض خلال عام واحد فقط.

حذر رئيس مؤسسة بيت الخبرة الدكتور أحمد رشدي الدركزلي من خطورة انتشار وباء كورونا بوتيرة متسارعة في العراق، مع وجود تقارير تتحدث عن أن نصف سكان العالم تقريبا مرشحون للإصابة بالمرض خلال عام واحد فقط.

وطالب خلال استضافته في نشرة أخبار قناة الشرقية بالاستفادة من تجارب بعض الدول التي نجحت في تحجيم انتشار المرض، مثل الصين وكوريا الجنوبية وتايوان، عن طريق استخدام استراتيجية يمكن تسميتها بـ “كشف العدو” على أربع مراحل، تبدأ الأولى بعمل اختبارات مكثفة لكشف الفايروس ووجوده في المجتمع، وهي بدورها تحتاج لثلاثة اختبارات، بدءاً من محاولة الكشف عن الفايروس من يوم 1 إلى يوم 6، ثم إجراء اختبار مناعي ثانٍ يكشف الفايروس في الجسم من اليوم السادس إلى يوم 15، أما الثالث فهو يكشف عن الأجسام المضادة الموجودة في جسم الإنسان، والتي تتكون ضد الفايروس من يوم 15 وحتى 3 أشهر من وجوده في جسم الإنسان.

وقد نجحت هذه الاستراتيجية من خلال اقتفاء الأثر والمتابعة المستمرة والعزل والحجر بشكل صحيح؛ في تقليل الإصابات بشكل ملاحظ في تلك الدول.

وحول التصدي للمرض في العراق؛ أشار الدركزلي إلى أن العراق يستطيع انتهاج نفس الاستراتيجية بشكل مكثف بحسب جغرافية المرض، وخاصة في المحافظات المحاذية لإيران التي تعد بؤرة للمرض، أو المتواصلة معها، مثل واسط وميسان والبصرة وذي قار وكربلاء والنجف وبغداد، وإجراء عدة اختبارات مكثفة للكشف عن الفايروس ومعرفة جغرافية انتشاره.